omar ahmed
مرحبا بزائرنا الكريم تمنياتي لك بالعلم النافع والمعلومة المفيدة

منتدى الاخبار

اذهب الى الأسفل

منتدى الاخبار

مُساهمة من طرف vip في الأحد أغسطس 29, 2010 6:38 pm











عماد متعب







حالة من الفوضي يعيشها الشارع الكروي في ظل الارتفاع
الجنوني في أسعار اللاعبين والذي وصل إلي مرحلة «السفه» وساعد علي ذلك
مجالس إدارات الأندية المختلفة وأصبح الحديث عن حصول أي لاعب علي عدة
ملايين في الموسم الواحد أمراً طبيعياً وبات اللاعب يضع قدماً فوق الأخري
ويملي شروطه علي إدارة ناديه للتجديد أو الانضمام إليه حتي قبل تقديم أي
مردود داخل الملعب في دوري للهواة وليس للمحترفين.


قام الزمالك منذ عدة سنوات بدفع 990 ألف يورو
لشيكابالا بعد العقوبة التي وقعتها عليه المحكمة الرياضية لعدم استكمال
عقده مع باوك اليوناني بسبب التجنيد وبدلاً من حفظ اللاعب جميل إدارة ناديه
ساومهم عندما طالبوه بالتجديد بل رفض الانضمام لمعسكر الفريق في بداية
الموسم في الإسكندرية لإجبار الزمالك علي الموافقة علي رحيله لأندرلخت
البلجيكي ومع رفض إدارة الأبيض رحيل شيكابالا قرر أن يفرض شروطه المالية
للتجديد وطلب مليون دولار في الموسم الواحد وهو ما وافق عليه النادي خوفاً
من رحيل اللاعب إلي أندرلخت البلجيكي ومن ثم العودة إلي الأهلي الغريم
التقليدي، وبالنظر إلي المبلغ المدفوع لشيكابالا لتجديد عقده نجد أن هذا
المبلغ ليس إلا إهداراً للمال العام لأن الزمالك وافق علي دفع هذا المبلغ
من خزانة الزمالك وليس من جيوب أعضاء مجلس الإدارة، وبالنظر إلي ما تقاضاه
شيكابالا لتجديد عقده وبين ما حصل عليه محمد بركات في الأهلي نجد أن الفرق
شاسع فالأول كثير المشاكل مع فريقه ولم يحقق بطولات لفريقه كما فعل بركات
مع الأهلي- محمد بركات حصل مع الأهلي علي العديد من الألقاب سواء دوري أو
كأس أو كأس سوبر محلي وأفريقي ودوري أبطال أفريقيا والذهاب لكأس العالم عدة
مرات.


وما حدث مع شيكابالا سيحدث مع محمود فتح الله الذي لا
يختلف اثنان علي مستواه، ولكن مطالبته بالحصول علي أربعة ملايين جنيه في
الموسم أمر مبالغ فيه، ولكن اللاعب يعلم علم اليقين أن طلبه سيتم الموافقة
عليه لأنه لو رفع سماعة التليفون وأجري اتصالاً بعدلي القيعي ـ مدير إدارة
الاستثمار والتسويق بالقعلة الحمراء ـ يخبره فيه بموافقته علي الانضمام
للأهلي ستدفع القلعة الحمراء أكثر مما يطلبه اللاعب من الزمالك علي شكل عقد
مثل باقي النجوم في الأهلي وتمويل فارق الصفقة من وكالة الأهرام للإعلان.


حالة السفه في أسعار اللاعبين وصلت لدرجة أن اللاعب لا
يشعر بالتعب والجهد في هذه الملايين التي يحصل عليها، لذلك نراه يدفع
ثلاثة ملايين ونصف المليون جنيه لفسخ تعاقده مع ناد آخر لم يلعب له أي
ثانية سوي أنه شعر بعدم الرغبة في استكمال عقده مع هذا الفريق، وهذا المثال
واضح وضوع الشمس مع عماد متعب ـ مهاجم الأهلي السابق ـ وستاندرليج
البلجيكي الحالي حتي هذه اللحظات.


عماد متعب رفض التجديد للأهلي مقابل 11 مليون جنيه
وأصر علي خوض تجربة الاحتراف وتعاقد رسمياً مع ستاندرليج البلجيكي، لكناً
تعلل بعدة حجج لم تقنع أحداً حول رغبته في عدم تنفيذ تعاقده حاول بشتي
الطرق لفسخ غقده وبمجرد طلب النادي البلجيكي دفع مقابل مالي يصل إلي نصف
مليون يورو فسخ عقده بدون اللجوء للفيفا وافق اللاعب علي الفور وما هي إلا
ساعات قليلة حتي يبدأ متعب في فرض شروطه علي الأهلي للموافقة علي العودة
إليه مرة أخري والأهلي سيوافق علي كل شروط اللاعب لأن ممدوح عباس - رئيس
نادي الزمالك - فتح خزانة القلعة البيضاء للتعاقد مع اللاعب.


والسؤال الذي يطرح نفسه هو من يحاسب إدارات الأندية علي هذا البذخ في التعاقد أو التجديد مع اللاعبين؟.

في منتصف التسعينيات تعاقد الأهلي مع رضا عبدالعال -
لاعب وسط الزمالك - مقابل 600 ألف جنيه ووقتها قامت الدنيا ولم تقعد أما
الآن فقد مر تجديد تعاقد شيكابالا مع الزمالك مقابل 24 مليون جنيه مرور
الكرام ودفع متعب نصف مليون يورو لستاندرليج مقابل فسخ تعاقده وكأنه أمر
طبيعي، ثم مطالبة فتح الله أربعة ملايين جنيه في الموسم، وكأنه حق مشروع
رغم أن هؤلاء اللاعبين اكتسبوا شهرتهم في هذه الأندية، كما أنها صاحبة
الفضل فيما وصلوا إليه، لكن اللاعبين لا يهمهم سوي الحصول علي الملايين
مادامت إدارات الأندية تدفع بسخاء.
avatar
vip
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 527
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى