omar ahmed
مرحبا بزائرنا الكريم تمنياتي لك بالعلم النافع والمعلومة المفيدة

خطأ حارس المقاولون يهدي التعادل للأهلي

اذهب الى الأسفل

خطأ حارس المقاولون يهدي التعادل للأهلي

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:37 am


أقتنص فريق النادي الأهلي تعادلا ثمينا بعد أن تمكن لاعبه أحمد شكري من إحراز هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع من اللقاء الذي جمعه مساء أمس مع فريق نادي المقاولون العرب باستاد الكلية الحربية في ختام الأسبوع الـ‏41‏ لمسابقة الدوري الممتاز‏.

‏ وعلي العكس‏..‏ أدي لاعبو المقاولون العرب مباراة قوية وتلقائية‏..‏ بذلوا فيها جهدا كبيرا ووضح نجاح تجربة الاستعانة بالشباب الذين لم يزد عمر أغلبهم علي‏02‏ عاما‏.‏ ولولا حالة الطرد لتيجاني شمس الدين قلب الدفاع في الدقيقة‏03‏ من الشوط الثاني لما كان ممكنا أبدا أن تنتهي المباراة بالنتيجة التي آلت اليها‏.‏ وظهر لاعبو الأهلي بحالة مضطربة وأغلبهم كان تائها وربما كان عذرهم الضغوط العصبية التي يؤدون المباريات تحت وطأتها‏,‏ وكذلك ماتردد مؤخرا من أنباء عن مجيء مدرب أجنبي جديد ربما لايرضي عنه عدد غير قليل من اللاعبين‏.‏ وتفوقت الادارة الفنية لفريق المقاولون وأدار المباراة ياسر محمود الذي أدي شوط اللقاء الأول بصورة عادلة ونزيهة وكان تمركزه جيدا في معظم الأحيان‏.‏ وتقدم محمد صلاح للمقاولون في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني قبل أن يتعادل أحمد شكري في الدقيقة الأولي للوقت المحتسب بدل الضائع من نفس الشوط‏.‏ أما عن اللقاء فقد جاءت البداية حماسية سريعة من الجانبين لرغبة كل فريق في تحقيق الفوز الذي لاغني عنه لأي منهما‏.‏ وبمرور الوقت يفتر الحماس وينحصر اللعب في منطقة وسط الملعب بسب التكتل العددي من لاعبي الفريقين‏.‏ ولايوجد مايستحق الذكر علي مدار الربع ساعة الأولي من عمر اللقاء حيث التفاؤل بعدها في المدرجات عندما يبدأ نجم النجوم محمد بركات في القيام بعملية الأحماء‏.‏ ومن هجمة ضآلة للمقاولون كاد الناشئي الواعد محمد الدسوقي أن يسجل هدفا في مرمي محمود أبو السعود في الدقيقة‏71‏ نتيجة لعدم التفاهم الواضح بين الحارس وأحمد السيد قلب الدفاع‏.‏ وبعد مشاركة بركات الذي حل بديلا لمحمد فضل المصاب يدب الحماس والحيوية في أوصال لاعبي الأهلي ومن ثم تبدأ الهجمات الحمراء تتسم بالخطورة النسبية مقارنة بما سبق من هجمات‏.‏ ووضح الالتزام الخططي للاعبي المقاولون العرب والتنفيذ الحرفي المتقن لتعليمات المدير الفرنسي تودو روف الذي أعتمد علي الإغلاق المحكم للمنطقة الخلفية من وسط الملعب مع الاعتماد علي الجمات المرتدة السريعة للاستفادة من قوة وانطلاق الشباب المتمثل في ثلثي أفراد الفريق من ذوي الأعمار الصغيرة الذين ربما لايزيد عمر أكبرهم عن‏81‏ عاما‏!‏ وتشهد الدقيقة‏93‏ أول تسديدة علي المرمي داخل الخشبات الثلاث حيث يتصدي لها الحارس محمود أبو السعود‏..‏ وينشط بعدها فريق النادي الأهلي وتلوح في الوقت المحتسب بدل الضائع الفرصة الحقيقية الوحيدة حين يهدرها جدو داخل حدود المنطقة قبل لحظات قليلة من إطلاق حكم اللقاءياسر محمود صافرة النهاية‏.‏
ومبكرا جدا‏..‏ تتفجر الإثارة مع بداية الشوط الثاني الذي يشهد إحراز الواعد المتألق الأعصر محمد صلاح هدفا جميلا في الدقيقة الخامسة حين سدد بيسراه من علي حدود المنطقة وهو يجري ومن ثم خدعت الحارس أبوالسعود الذي لم يتوقع ان يسدد خصمه للكرة دون ان يتهيأ لها‏.‏ ويتأزم بعدها الموقف الاحمر تماما فتطيش التمريرات وتفقد الهجمات تركيزها‏,‏ ويشارك عفروتو بدلا من حسام عاشور العائد من الإصابة‏..‏ وتزداد الامور تأزما بالتغيير الذكي الذي يجريه الفرنسي تودو روف بخروج محمد سمارة المهاجم ومشاركة محمود سمير لاعب الوسط الذي يجيد الاحتفاظ بالكرة والتنويع المتقن للتمريرات‏.‏ ويتفوق قلب الدفاع الاصفر تيجاني شمس الدين وتصبح محاولة الاختراق من العمق صعبة للغاية خاصة وان مهاجمي الاهلي كانوا جميعا في حالة فنيةة بعيدة تماما عن الحالة المعروفة عن كل منهم‏.‏ ويفقد فريق المقاولون العرب لجهود صمام امنه وامانة في الدقيقة‏03‏ حين يشهر حكم اللقاء ياسر محمود البطاقة الحمراء في وجه تيجاني شمس الدين بدعوي الخشونة وحصوله علي الانذار الثاني في اللقاء‏.‏ ويحسب لجميع لاعبي المقاولون العرب التزامهم الشديد بجميع قرارات حكم المباراة الذي تعامل بعاطفته في كثير من المواقف خلال الشوط الثاني‏,‏ ولما لا فالحكم بشر ولايمكن تجريده من مشاعره‏!‏ وتأتي الدقيقة‏73‏ لتشهد التغيير الحاسم الذي اعاد التوازن ـ بعض الشئ لدفاع المقاولون بخروج المهاجم المزعج صغير السن كبير الموهبة محمد الدسوقي ليحل محله مدافع منتخب الشباب علي فتحي‏.‏ وكاد عفروتو النشط يفعلها في الدقيقة‏24‏ بالتسديدة القوية التي اطلقها بيسراه‏..‏ ويحتسب ياسر محمود ست دقائق وقتا اضافيا بدلا من الضائع‏..‏ ويخطئ دياكيتا في تمرير الكرة التي أرسلها احمد شكري‏(‏ المستبدل بسيد معوض قبل دقائق قليلة‏)‏ لتسكن الكرة المرمي وتعيد الأمل من جديد للاعبي وجماهير النادي الاهلي‏,‏ ويكون الهدف بمثابة طوق النجاة للاعبي القبيلة الحمراء وجهازهم الفني قبل لقاء القمة الحاسم يوم الخميس المقبل‏.‏
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى